إرتفاع أسعار الذهب خلال التداولات الصباحية نتيجة بعض الحركات التصحيحية

ارتفع الذهب أكثر من واحد بالمئة يوم الاثنين متعافيا من أقل مستوى فيما يزيد عن ثمانية أشهر الذي لامسه في الجلسة السابقة، إذ اعترى الضعف الدولار بينما أقرت الولايات المتحدة حزمة تحفيز ضخمة بقيمة 1.9 تريليون دولار.

وصعد الذهب في السوق الفورية واحدا بالمئة إلى 1750.24 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0544 بتوقيت جرينتش، وكان قد زاد 1.1 بالمئة في وقت سابق من الجلسة.

وزاد الذهب في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 1.1 بالمئة إلى 1748.50 دولار للأوقية.

وهوت أسعار الذهب ثلاثة بالمئة يوم الجمعة مسجلة أكبر هبوط شهري منذ نوفمبر تشرين الثاني 2016 في فبراير شباط جراء ارتفاع عائدات السندات الأمريكية.

وقال ستيفن إينس من شركة الخدمات المالية أكسي “انعكاس اتجاه ارتفاع العائدات وهبوط الدولار أتاحا للذهب أن يرتفع قليلا” مضيفا أن التحفيز الأمريكي يدعم صعود الذهب.

ونزل الدولار عن أعلى مستوى في أسبوع الذي سجله في الجلسة السابقة مما يزيد من جاذبية الذهب لحاملي العملات الأخرى.

ويُعتبر الذهب أداة تحوط في مواجهة التضخم وهو النتيجة المحتملة لحزمة التحفيز الضخمة في حين يمثل ارتفاع عائدات السندات تحديا لهذا الوضع.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.8 بالمئة إلى 26.84 دولار للأوقية، بينما زاد البلاديوم 1.2 بالمئة إلى 2344.76 دولار وكسب البلاتين 2.6 بالمئة إلى 1219 دولارا.