إرتفاع أسعار الذهب نتيجة حركات تصحيحية للدولار الامريكي وإنخفاض شهية المخاطرة

ارتفعت أسعار الذهب يوم الثلاثاء، لتصعد من أدنى مستوى في شهر ونصف الشهر الذي بلغته في الجلسة السابقة، إذ تراجع الدولار الأمريكي فيما تلقى المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا الدعم من احتمالات ضخ المزيد من التحفيز في الاقتصاد العالمي.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1837.79 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0537 بتوقيت جرينتش، ليتعافى من أدنى مستوياته منذ الثاني من ديسمبر كانون الأول عند 1809.90 دولار الذي بلغه يوم الاثنين. وربحت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5 بالمئة إلى 1839.40 دولار.

ونزل الدولار عن أعلى مستوى في أربعة أسابيع الذي بلغه في الجلسة السابقة، قبل شهادة المرشحة لمنصب وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين أمام مجلس الشيوخ.

وبدأت العملة الأمريكية العام بارتفاع بنحو اثنين بالمئة مقابل عملات مناظرة رئيسية بدعم من صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية في استجابة لخطة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا حجمها 1.9 تريليون دولار.

وجرى تداول عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات في نطاق ضيق، لكنها تماسكت فوق واحد بالمئة.

ويتطلع المستثمرون الآن للجولة القادمة من التحفيز المالي في الولايات المتحدة بموجب مقترح الرئيس الأمريكي المنتخب. ومن المقرر تنصيب بايدن يوم الأربعاء.

كما تعهد وزراء مالية منطقة اليورو باستمرار الدعم المالي لاقتصاداتهم.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.9 بالمئة إلى 25.11 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 1.4 بالمئة إلى 1093.93 دولار بينما صعد البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 2379.57 دولار.