إرتفاع أسعار النفط بشكل بسيط نتيجة المخاوف من نقص الإمدادت

ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف صباح اليوم ، منتعشة عن أدنى مستوياتها منذ فبراير، حيث قوبلت المخاوف بشأن نقص الإمدادات بالتراجع المتوقع في الطلب على الوقود.

وارتفع خام برنت 39 سنتا أو 0.4 بالمئة إلى 94.51 دولار للبرميل بحلول الساعة 0900 بتوقيت جرينتش. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 27 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 88.81 دولار.

تعرضت الأسعار لضغوط هذا الأسبوع مع قلق السوق من تأثير التضخم على النمو الاقتصادي والطلب، لكن علامات شح العرض أبقت أدنى الأسعا.

واتفقت مجموعة أوبك + المنتجين هذا الأسبوع على زيادة هدفها لإنتاج النفط بمقدار 100 ألف برميل يوميًا في سبتمبر، لكن هذه كانت واحدة من أصغر الزيادات منذ إدخال مثل هذه الحصص في عام 1982، بحسب بيانات أوبك. وقال محللو إيه إن زد ريسيرش إن “زيادة المعروض الضئيل في أوبك يسلط الضوء على القدرة المحدودة للسوق للتعامل مع مزيد من النقص”.

وظلت أسواق النفط الخام العالمية في حالة تخلف ثابتة، حيث تكون الأسعار الفورية أعلى من تلك في الأشهر المقبلة، مما يشير إلى شح الإمدادات نسبيًا. ومن المتوقع أن تتصاعد مخاوف الإمدادات مع اقتراب فصل الشتاء، حيث من المقرر أن تدخل عقوبات الاتحاد الأوروبي التي تحظر الواردات البحرية من الخام والمنتجات النفطية الروسية حيز التنفيذ في الخامس من ديسمبر.