إرتفاع أسعار النفط نتيجة تزايد توترات الشرق الأوسط وشرق أوروبا

ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء معوضة بعضا من خسائرها يوم الاثنين حيث أدى التوتر المتزايد في شرق أوروبا والشرق الأوسط إلى زيادة المخاوف من نقص المعروض.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 60 سنتا أو 0.7 في المئة إلى 86.87 دولار للبرميل بحلول الساعة 0528 بتوقيت جرينتش بعد تراجعها 1.8 بالمئة في الجلسة السابقة.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 45 سنتا أو 0.5 في المئة إلى 83.76 دولار للبرميل بعد أن تراجعت 2.2 بالمئة يوم الاثنين.

وزادت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في سبع سنوات الأسبوع الماضي مدعومة بنقص المعروض على مستوى العالم وارتفاع الطلب العالمي.

قال حلف شمال الأطلسي يوم الاثنين إن الدول الأعضاء في الحلف تضع قواتها في حالة تأهب وتعزز انتشارها في شرق أوروبا بمزيد من السفن والمقاتلات في رد فعل على تنامي الحشد العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية.

وفي الشرق الأوسط شنت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران هجوما صاروخيا على الإمارات يوم الاثنين استهدف قاعدة تستضيف قوات أمريكية لكن مسؤولين أمريكيين وإماراتيين قالوا إن صواريخ باتريوت الأمريكية تصدت للهجوم.

وقال ساتورو يوشيدا محلل السلع لدى راكوتين سكيوريتيز “احتمالات خفض الأسعار في أسواق النفط تظل محدودة إذ أن أي تصعيد للوضع في أوكرانيا أو الشرق الأوسط سيرفع الأسعار بشكل كبير”.