إرتفاع للملاذات الأمنة خلال الجلسة الأسيوية نتيجة إرتفاع إصابات كوفيد 19 وحذر من إجتماع الفيدرالي الأمريكي

بدأ الين الملاذ الآمن والدولار الأمريكي الأسبوع على صعود مقابل عملات تنطوي على مخاطرة أكبر مثل الدولار الأسترالي، إذ قاد ارتفاع إصابات كوفيد-19 وهبوط الأسهم في آسيا لحالة من الحذر قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الأسبوع الجاري.

وارتفع الين حوالي 0.5 بالمئة إلى 81.08 مقابل الدولار الأسترالي يوم الاثنين، بينما كسبت العملة الأمريكية 0.2 بالمئة إلى 0.7351 دولار أمريكي مقابل نظيرتها الأسترالي مقتربة من ذروة ثمانية أسابيع تقريبا التي بلغتها في الأسبوع الماضي عند 0.72895 دولار أمريكي.

ومقابل الدولار، أضافت العملة اليابانية 0.2 بالمئة إلى 110.32 ين بفضل تراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية.

وارتفع اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.17795 دولار، ليستقر عقب هبوطه الأسبوع الماضي لأقل مستوى منذ أوائل أبريل نيسان عند 1.1752 دولار أمريكي.

وهبط قليلا مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية، إلى 92.833 نتيجة ضغط اليورو والين ولكنه يظل قريبا من ذروة ثلاثة أشهر ونصف الشهر التي سجلها الأسبوع الماضي عند 93.194.

وكسب المؤشر نحو أربعة بالمئة من مستواه المتدني الأخير في 25 مايو أيار إذ عزز تحسن الاقتصاد الأمريكي التوقعات ببدء مجلس الاحتياطي تقليص مشتريات الأصول مبكرا في العام الجاريي.