إستمرار إيجابية الأسهم الأمريكية وتسجيل مستويات قياسية جديدة

قفزت بورصة وول ستريت يوم الاثنين وسجل كل من المؤشرين ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز الصناعي مستوى قياسيا مرتفعا عند الإغلاق بينما ينتظر المستثمرون قرائن من مجلس الاحتياطي الاتحادي هذا الأسبوع وسط حذر إزاء ارتفاع تكاليف الاقتراض أثارته حزمة تحفيز مالي ضخمة.

وفي علامة ملموسة على أن الأضرار الناجمة عن جائحة فيروس كورونا ربما تكون انتهت بالنسبة لقطاع الطيران، قالت شركات دلتا اير لاينز وساوث وست ايرلاينز وجيت بلو ايروايز إن حجوزات الترفيه تتزايد.

وقفز مؤشر أسهم شركات الطيران إلى أعلى مستوى في عام، كما سجلت أسهم الشركات المرتبطة بالسفر مكاسب.

وأنهى داو جونز جلسة التداول مرتفعا 0.53 بالمئة إلى 32953.46 نقطة في حين أغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي مرتفعا 0.65 بالمئة عند 3968.94 نقطة.

وقفز المؤشر ناسداك المجمع 1.05 بالمئة، ليغلق عند 13459.71 نقطة. لكنه يبقى منخفضا خمسة بالمئة تقريبا عن مستوى إغلاقه القياسي المرتفع الذي سجله في الثاني عشر من فبراير شباط.