إشتعال الحرب التجارية بين أمريكا و الصين مرة أخرى

 إشتعال الحرب التجارية بين أمريكا و الصين مرة أخرى

بعد تصريحات ترامب

إشتعال الحرب التجارية بين أمريكا والصين  بعد أن صرح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي اليوم الإثنين بما يلي :

هناك إمكانية لفصل الاقتصاد الأمريكي عن الصين.

لن يؤدي هذا القرار إلى خسائر مالية كبيرة.

لقد أصبحت منظمة التجارة العالمية أفضل بكثير بالنسبة للولايات المتحدة.

بسبب بايدن، أغلقت الصين نحو 70 ألف شركة.

تواجه الصين خطر مواجهة الفصل عن الولايات المتحدة أو التعرض لتعريفات ضخمة.

ستحظر الولايات المتحدة العقود الفيدرالية للشركات التي تستعين بمصادر في الصين.

أعضاء الحزب الديمقراطي لا يرغبون في التوصل لاتفاق لأنهم يعرفون أن ذلك في صالح الاقتصاد.

نقلا عن هيئة الجمارك الامريكية

أفادت تقارير إخبارية صادرة اليوم الأربعاء نقلا عن مصادر بهيئة الجمارك الأمريكية بأنه من المقرر أن تفرض الولايات المتحدة فرض قيود جديدة على الواردات الصينية وبخاصة واردات منتجات القطن والطماطم من إقليم شينجيانج بغرب الصين على خلفية مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان داخل الإقليم.

وأشارت المصادر إلى أنه من المتوقع أن يصدر إعلان رسمي بذلك في وقت لاحق اليوم من القائم بأعمال مفوض الهيئة، في ظل الاتهامات بوجود انتهاكات مرتبطة بعمالة قسرية داخل الإقليمي الصيني، وهي خطوة من شأنها زيادة حدة التوترات بين أقوى اقتصادين في العالم.

الجدير بالذكر أن أخر التقارير الصحفية الصادرة في وقت سابق عن وكالة سي إن إن الإخبارية أفادت بأن الحكومة الصينية قد قامت بفرض قيود جديدة على التأشيرات الأمريكية تستهدف الصحفيين العالمين لدى مؤسسات ومنظمات أمريكية داخل دولة الصين.

لمزيد من المعلومات يرجى الدخول على موقعنا

https://ar.windsorbrokers.com

للأجندة الإقتصادية كاملة

https://blog.windsorbrokers.com/ar/calendar/