إغلاق الأسهم اليابانية على إرتفاع بفضل بعض النتائج الإيجابية للشركات ولكن كبح المكاسب المخاوف من إنتشار فيروس كورونا

أغلقت أسهم اليابان على صعود يوم الاثنين مقتدية بمكاسب البورصات العالمية بفضل نتائج إيجابية للشركات ولكن كبحت المكاسب مخاوف بشأن إصابات كوفيد-19 العالمية قد تضعف التعافي الاقتصادي للبلاد أكثر.

وارتفع المؤشر نيكي 1.77 بالمئة في التعاملات المبكرة بعد عطلة نهاية أسبوع استمرت أربعة أيام شهدت افتتاح دورة الألعاب الأولمبية ولكنه تخلي عن جزء من مكاسبه ليغلق على صعود 1.04 بالمئة عند 27833.29 نقطة.

وأغلق المؤشر توبكس الأوسع نطاقا مرتفعا 1.11 بالمئة إلى 1925.62، وكان قد زاد 1.74 بالمئة في وقت سابق من الجلسة. وخلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة أغلقت المؤشرات الأمريكية الثلاثة الرئيسية على مستويات قياسية.

وأعلنت طوكيو عن 1763 إصابة بالفيروس يوم الأحد بزيادة 75 بالمئة عنها قبل أسبوع.

ونزل سهم نيدك 3.2 بالمئة مع شعور المستثمرين بخيبة أمل لعدم تحديث شركة صناعة المحركات توقعات الأرباح السنوية عقب زيادة كبيرة للأرباح الفصلية.

وقفز سهم طوكيو ستيل مانفكتشرينج 9.3 بالمئة بعد أن رفعت الشركة توقعات الأرباح كثيرا.

وساهم ذلك في دعم أسهم أخرى لشركات تصنيع الصلب وصعد سهم نيبون ستيل 3.7 بالمئة.

وخالف سهم مجموعة سوفت بنك الاتجاه العام لينزل 2.1 بالمئة، إذ تراجع متأثرا بمخاوف من انكشاف الشركة على ديدي وشركات تكنولوجيا صينية أخرى في الوقت الذي تكثف فيه الصين حملتها على هذه الشركات.