إنخفاض أسعار الذهب مع توقع أن يبدأ مجلس الإحتياطي الفيدرالي في تقليص المشتريات

انخفض الذهب في تعاملات صباح يوم الاثنين في آسيا، حيث إنه من المتوقع أن يبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في تقليص مشتريات الأصول وفقًا لجدوله الزمني على الرغم من البيانات المخيبة للآمال في تقرير الوظائف الأمريكي الأخير.

كما انخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.14٪ لتصل إلى 1754.95 دولارًا بحلول الساعة 12:14 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (4:14 صباحًا بتوقيت جرينتش)، مع وصول المعدن الأصفر إلى أعلى مستوى له في أسبوعين يوم الجمعة بعد إصدار تقرير الوظائف في الولايات المتحدة، مع تراجع المكاسب خلال الجلسة، بعد ذلك.

هذا وارتفع الدولار، الذي يتحرك عادة في اتجاه عكسي مع الذهب، يوم الاثنين، وبلغت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات أعلى مستوى لها منذ أوائل يونيو 2021 يوم الجمعة.

وقد أظهر تقرير الوظائف الصادر عن وزارة العمل الأمريكية، يوم الجمعة الماضي، أن الوظائف غير الزراعية كانت عند 194000، وأن معدل البطالة كان 4.8٪، في سبتمبر. وعلى الرغم من أن رقم الوظائف غير الزراعية كان أقل بكثير من التوقعات، هناك توقعات متزايدة لأن يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في تقليص مشتريات الأصول في نوفمبر 2021 حيث وصل عدد حالات كوفيد-19 في البلاد إلى ذروته وبدأ في الانخفاض.

وقد صرحت ماري دالي رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو يوم الأحد أنه، على الرغم من أن سوق العمل في الولايات المتحدة سيستمر في الشعور بتأثير كوفيد-19، إلا أنه من السابق لأوانه القول إنه “يتعثر”.

كذلك، تراجعت حيازات إس بي دي أر جولد تراست بنسبة 0.2٪ إلى 985.05 طنًا يوم الجمعة من 986.54 طنًا يوم الخميس.

وانقلبت أسعار الذهب الفعلية في الهند إلى جانب هبوطي لأول مرة منذ أكثر من شهرين خلال الأسبوع الماضي، حيث أدى ارتفاع الأسعار المحلية إلى كبح الطلب. وفي غضون ذلك، كان من المتوقع أن ترتفع عمليات الشراء في الصين، مع إعادة فتح الأسواق بعد عطلة الأسبوع الذهبي.

وبالنسبة لأخبار المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة بنسبة 0.1٪ بينما تراجع البلاتين بنسبة 0.4٪ إلى 1022.42 دولار. وقفز البلاديوم 2.6 بالمئة إلى 2130.94 دولار بعد أن سجل أعلى مستوى له منذ 13 سبتمبر في وقت سابق.