إنخفاض أسعار الذهب مع توقع المستثمرين تقليص برنامج شراء السندات الأمريكي بشكل أسرع

تراجعت أسعار الذهب يوم الخميس مع توقع المستثمرين أن يقلص مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برنامجه لشراء السندات بوتير أسرع لمواجهة التضخم المتصاعد على الرغم من المخاوف الاقتصادية المتعلقة بانتشار أوميكرون المتحور الجديد من فيروس كورونا.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1777.87 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0639 بتوقيت جرينتش. ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.3 لتسجل 1778.10 دولار.

وقال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي في شهادته أمام الكونجرس يوم الأربعاء إن البنك المركزي يجب أن يكون مستعدا للاستجابة لاحتمال عدم تراجع التضخم في النصف الثاني من 2022.

وقال باول كذلك إن البنك سيبحث إنهاء برنامجه لشراء السندات بوتيرة أسرع في اجتماعه المقرر يوم 14 ديسمبر كانون الأول.

وعادة ما ينظر للذهب باعتباره وسيلة للتحوط من التضخم، لكن تقليص إجراءات التحفيز ورفع الفائدة يدفعان عائدات السندات الحكومية للارتفاع مما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لشراء الذهب الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.5 في المئة إلى 22.42 دولار للأوقية. وصعد البلاتين 0.7 في المئة إلى 940.09 دولار بينما زاد البلاديوم 0.5 في المئة إلى 1756.46 دولار.