إنخفاض أسعار الذهب وإستقراره قرب 1800 بدعم من إنخفاض الدولار الأمريكي والتوترات التجارية

انخفضت أسعار الذهب بشكل طفيف وتستقر قرب مستوى 1800 دولار للأوقية خلال تعاملات اليوم الإثنين في ظل ضعف الدولار الأمريكي والذي يتضرر من المخاوف حيال التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين والتي ظهرت على الساحة اليوم.

وخلال تداول اليوم الإثنين، سجلت العقود الفورية لمعدن الذهب نحو 1798 دولار للأوقية. كما استقرت العقود الاَجلة لمعدن الذهب وسجلت مستويات 1799 دولار للأوقية.

ولقد استقر مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام نحو 6 عملات خلال تعاملات اليوم دون مستويات 92.60 نقطة، وسجل حوالي 92.59 نقطة بالتزامن مع استقرار العائد على السندات الأمريكية، فارتفاع الدولار يدفع أسعار الذهب للانخفاض، والعكس صحيح، ولكن هذه العلاقة تتأثر حاليا بتطورات فيروس كورونا وشهية المخاطرة في الأسواق.

واستقرت أسعار الذهب بشكل ملحوظ خلال تعاملات اليوم الإثنين قرب مستوى 1800 دولار للأوقية، مستفيدة من المخاوف حيال التوترات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، حيث اختتم اجتماع آخر رفيع المستوى بين المسؤولين الأمريكيين والصينيين اليوم الاثنين بانتقادات من الجانبين، وقبل انتهاء المحادثات، قالت وزارة الخارجية الصينية إن نائب وزير الخارجية شيه فنغ أبلغ نائب وزير الخارجية الأمريكية ويندي شيرمان يوم الاثنين أن علاقة البلدين الآن في مأزق وتواجه صعوبات خطيرة.

ولقد صرح أحد المسؤولين في الصين بأنه يجب على الولايات المتحدة إلغاء العقوبات الأمريكية والرسوم الجمركية المفروضة على الصين، بالإضافة إلى أن التنمية في الصين لا تمثل تحديا ولا تهديدا للولايات المتحدة، وهذه التصريحات العدائية تثير مخاوف الأسواق وتدعم أسعار الذهب.

بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت أسعار الذهب مع تزايد المخاوف العالمية بشأن فيروس كورونا و متحور دلتا الجديد والذي بات يضرب الكثير من دول العالم وقد يهدد وتيرة التعافي الاقتصادي العالمي مجددا خلال العام الجاري وبخاصة بعد ارتفاع وتيرة إصابات متحور دلتا الجديد داخل الكثير من الدول مثل بريطانيا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية والكثير من الدول الأوروبية، وهو ما قد يهدد تعافي الاقتصاد العالمي بقوة خلال العام الجاري.

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ بداية العام تقريبا، كان الطلب على الذهب باعتباره ملاذ اَمن قد انخفض مع هدوء وتيرة تفشي فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى تلاشي المخاوف بشكل كبير حيال التعافي الاقتصادي العالمي بما أدى إلى انخفاض أسعار الذهب دون مستويات 1700 دولار للأوقية في ظل ارتفاع الدولار الأمريكي مع صعود العائد على السندات الأمريكية، والتفاؤل حيال تعافي الاقتصاد الأمريكي سريعا من تداعيات فيروس كورونا.

ومن بين أسعار المعادن الأخرى، ارتفعت عقود معدن الفضة خلال تعاملات اليوم بنسبة 0.22% وسجلت حوالي 25.288 دولار للأوقية، بينما ارتفعت عقود معدن البلاديوم بنسبة 0.46% وسجلت حوالي 2674.75 دولار للأوقية.