إنخفاض الجنيه البريطاني خلال تداولات أمس بعد بيانات إقتصادية سيئة

تراجع الجنيه الإسترليني خلال تعاملات اليوم الخميس أمام أغلب العملات الرئيسية، وذلك في أعقاب صدور بيانات اقتصادية ضعيفة أدنى من التوقعات.

وأظهرت بيانات حكومية أن الناتج المحلي الإجمالي البريطاني في قراءته الأولى عن الربع السنوي الثالث سجل نموا بنسبة 15.5%  بينما أشارت التوقعات إلى نمو بنسبة 15.8%.

وارتفع الإنتاج الصناعي في المملكة المتحدة بنسبة 0.5% خلال الشهر الماضي بينما توقع محللون ارتفاع المؤشر بنسبة 0.9%.

وقفز مؤشر الخدمات في البلاد بنسبة 14.2% خلال أكتوبر/تشرين الأول في حين أشارت التوقعات إلى ارتفاع بنسبة 14.6%.

يأتي ذلك في الوقت الذي تترقب فيه الأسواق المزيد من الانباء عن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا حيث ساد التفاؤل بعد إعلان شركة “فايزر” الأمريكية بأن اللقاح الذي تطوره بالتعاون مع “بيونتك” الألمانية أثبت فاعلية تزيد عن 90% في الحماية من فيروس كورونا.

وعلى صعيد التعاملات، انخفض الجنيه الإسترليني أمام الدولار بحلول الساعة 21:00 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.8% إلى 1.3121، وسجل أعلى سعر عند 1.3229 وأقل سعر عند 1.3107.