إنخفاض الجنيه البريطاني مع إستمرار متابعة المستثمرين لتطورات جائحة كورونا

انخفض الجنيه الإسترليني أمام أغلب العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الجمعة على نحو طفيف مع استمرار متابعة المستثمرين لتطورات جائحة “كورونا”.

يأتي ذلك على الرغم من التفاؤل السائد في الأسواق العالمية حيال الاقتصادات هذا العام بالتزامن مع تكثيف الجهود الرامية للسيطرة على فيروس كورونا.

كما تتواصل جهود وإجراءات الإغلاق فضلا عن توزيع المزيد من جرعات اللقاحات المضادة للفيروس التاجي.

ويسود التفاؤل الأسواق العالمية مع إعلان صندوق النقد الدولي في تقريره الصادر مؤخراً عن توقعاته بنمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 6% خلال عام 2021.

كما ينظر المستثمرون إيجابياً حيال الاقتصاد الأمريكي  الذي يتوقع نموه بنسبة 6.4% في العام الجاري بناء على تقديرات الاحتياطي الفيدرالي، وبالتالي، سيتعافى الطلب على السلع.

وعلى صعيد التداولات، انخفض الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي بحلول الساعة 19:45 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.1% إلى 1.3714، وسجل اعلى سعر عند 1.3752 في حين سجل أقل سعر عند 1.3671.