إنخفاض الجنيه البريطاني مقابل الدولار الأمريكي بعد تصريحات جونسون الخاصة بالبريكسيت

تراجع الجنيه الإسترليني أمام أغلب العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء على الرغم من إشارات التقدم في المحادثات حول “بريكست” بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وتعرضت أصول المخاطرة لمبيعات مكثفة اليوم في أعقاب تصريحات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بإنهاء المحادثات بين زعماء الكونجرس حول حزمة التحفيز المالي الثانية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا.

وكشفت بيانات اقتصادية صادرة اليوم عن ان مؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء في بريطانيا ارتفع إلى 56.8 نقطة في الشهر الماضي بينما أشارت التوقعات إلى القراءة 54 نقطة.

وكان رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” قد تحدث عن ضررة تكثيف المحادثات مع الجانب الأوروبي من أجل تقريب وجهات النظر بين الطرفين الأمر الذي يسهم في إمكانية التوصل إلى اتفاق يحول دون تنفيذ “بريكست” بلا اتفاق.

وعلى صعيد التعاملات، هبط الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي بحلول الساعة 21:00 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.6% إلى 1.2909، وسجل أعلى سعر اليوم عند 1.3008 في حين سجل أقل سعر عند 1.2891.