إنخفاض الجنيه البريطاني نتيحة مخاوف من فيروس كورونا

تراجع الجنيه الإسترليني أمام أغلب العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الأربعاء في ظل استمرار تصاعد أزمة فيروس “كورونا” في المملكة المتحدة.

ويتوالى ظهور سلالات جديدة من فيروس كورنا في عدة دول  على مستوى العالم الأمر الذي زاد الإصابات لتقترب من 100 مليون حالة عالميا في حين يقترب عدد الوفيات من مليوني حالة.

كانت بريطانيا قد أعلنت اكتشاف سلالة جديدة من الفيروس التاجي تتسم بأنها سريعة الانتشار بشكل واسع النطاق مقارنة بالسلالة الأصلية.

وعلى أثر ذلك، أعلن رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” أوائل الشهر الجاري فرض إغلاق شامل في البلاد يستمر حتى منتصف فبراير/شباط المقبل من أجل احتواء تفشي الفيروس.

وتجدر الإشارة إلى أن المملكة المتحدة اعتمدت لقاحي “فايزر – بيونتك” و”موديرنا” للاستخدام الطاريء في الوقاية من فيروس كورونا كما أجازت أيضا استخدام لقاح “أسترازينيكا – أوكسفورد”.

وعلى صعيد التعاملات، انخفض الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي بحلول الساعة 20:50 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.3% إلى 1.3628، وسجل أعلى سعر عند 1.3701 وأقل سعر عند 1.3613.