الدولار الأمريكي يرتفع لأعلى مستوى في 5 أسابيع بعد بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي

إتسمت تدولات أمس بصعود الدولار الأمريكي لأعلى مستوى في خمسة أسابيع يوم الأربعاء بعد أن قال مجلس الاحتياطي الاتحادي إن من المرجح أن يرفع أسعار الفائدة الأمريكية في مارس آذار، كما هو متوقع، وأن يبدأ لاحقا تقليصا كبيرا لحيازاته من الأصول.

 

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات منافسة، إلى أعلى مستوى منذ 22 نوفمبر تشرين الثاني، وجرى تداوله في أحدث التعاملات مرتفعا 0.53 بالمئة.زانخفض اليورو 0.51 بالمئة مقابل العملة الأمريكية إلى 1.1241 دولار، في حين هبط الين الياباني 0.64 بالمئة إلى 114.58 للدولار.

 

علي صعيد الأسهم فقد أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي في بورصة وول ستريت منخفضا يوم الأربعاء بعد أن ارتد بشكل مفاجئ عن مكاسب قوية سجلها في وقت سابق من الجلسة عقب نشر بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي في ختام اجتماع للسياسة النقدية استمر يومين.وأغلق داو جونز منخفضا أيضا، لكن ناسداك شهد تعافيا في أواخر التعاملات ليغلق على ارتفاع طفيف.

وفي حين تمتعت المؤشرات الثلاثة جميعها بقفزة وجيزة بعد أن أبقت لجنة السوق المفتوحة الاتحادية على أسعار الفائدة الرئيسية قرب الصفر، إلا أن تلك المكاسب سرعان ما تبخرت مع تحذير بيان مجلس الاحتياطي من أنه سيبدأ قريبا زيادة النطاق المستهدف لسعر فائدة الأموال الاتحادية لمحاربة التضخم المستمر المرتبط بمشاكل سلاسل التوريد الناتجة عن الجائحة.

 

وبحسب بيانات أولية، أغلق ستاندر اند بورز 500 منخفضا 6.65 نقطة، أو 0.15 بالمئة، إلى 4349.80 نقطة في حين أنهى المؤشر ناسداك المجمع الجلسة مرتفعا 0.2 بالمئة. وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 121.83 نقطة، أو 0.36 بالمئة، ليغلق عند 34175.90 نقطة