• الذهب ينزل بفعل ارتفاع العوائد الأمريكية لكنه يتجه لأفضل أسبوع في 7 أسابيع

إتسمت تدولات اليوم بأرتفاع أسعار الدولارمقابل أفلب الأدوات المالية وهبوط حاد للمعدن الأصفر يوم الجمعة، ليتعافى من خسائر تكبدها في اليوم السابق، إذ أوقد ارتفاع قوي لعوائد الخزانة في أوائل الجلسة الأوروبية شرارة تحركات للعزوف عن المخاطرة في أسواق العملات العالمية، فيما تضررت العملات العالية المخاطر.

وارتفعت الأسهم اليابانية للجلسة الرابعة على التوالي يوم الجمعة، إذ انتعشت أسهم التكنولوجيا بينما ظلت معنويات المستثمرين تلقى الدعم من توقعات بأن أسعار الفائدة المنخفضة والإنفاق المالي الكبير سيواصلان دعم النمو الاقتصادي العالمي. وصعد المؤشر نيكي القياسي 1.73 بالمئة إلى 29717.83 نقطة. وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.36 بالمئة إلى 1951.06 نقطة. وفي الأسبوع، ربح المؤشران نيكي وتوبكس نحو ثلاثة بالمئة. وتقدم 156 سهما على المؤشر نيكي مقابل تراجع 67 يوم الجمعة.

أوروبيا حيث دفع ارتفاع عوائد السندات الأسهم الأوروبية للانخفاض يوم الجمعة، لكن البورصات الرئيسية تتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية قوية إذ يثير التحفيز وحملات التحصين من فيروس كورونا الآمال في تعاف اقتصادي قوي. ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة في التعاملات المبكرة، بعد سلسلة من المكاسب على مدى أربع جلسات قادت المؤشر إلى المستويات المرتفعة التي سجلها قبل الجائحة في الجلسة السابقة.

علي صعيد المعادن فقد تراجعت أسعار الذهب يوم الجمعة إذ فرض ارتفاع العوائد الأمريكية وقوة الدولار ضغوطا على المعدن الأصفر، لكنه يتجه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي في سبعة أسابيع. ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1716.86 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0546 بتوقيت جرينتش. وتراجعت أسعار المعدن لأدنى مستوى في تسعة أشهر يوم الاثنين، لكن انخفاض عوائد الخزانة أوقد شرارة انتعاش وضع الذهب على مسار تحقيق مكسب أسبوعي بواقع واحد بالمئة. نزلت الفضة 0.6 بالمئة إلى 25.91 دولار للأوقية، لكنها تتجه لأفضل أسبوع منذ أواخر يناير كانون الثاني بارتفاع 2.9 بالمئة. ونزل البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2339.48 دولار.

اما علي صعيد النفط حيث تراجعت أسعار النفط خلال التعاملات الصباحية اليوم الجمعة، عقب الارتفاع القوي الذي شهدته الأسعار أمس الخميس على خلفية تراجع تراجع الدولار. وتراجع خام برنت بنسبة 0.42% إلى 69.34 دولار للبرميل، فيما تراجع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.55% إلى 65.66 دولار للبرميل. وأمس، تراجعت عوائد سندات الخزانة الأميركية اليوم مع انحسار المخاوف من تسارع قوي للتضخم وتحول الانتباه صوب عطاء سندات حكومية لأجل 30 عاما. وتراجع الدولار لليوم الثالث على التوالي وسجل أدنى مستوياته في أسبوع مقابل سلة عملات.

اما عن العملات فقد ارتفع الدولار يوم الجمعة. وارتفع الدولار 0.4 بالمئة خلال الجلسة بحلول الساعة 0840 بتوقيت جرينتش إلى 91.835 لكنه ما زال دون المستوى المرتفع البالغ 92.506 الذي بلغه يوم الثلاثاء، وهو أقوى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020. ويظل مؤشر الدولار على مسار إنهاء الأسبوع منخفضا بنحو 0.1 بالمئة. وتراجع الدولار النيوزيلندي بنحو 0.6 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي. وخسرت الكرونة النرويجية مقابل اليورو والدولار. وعلى الرغم من أن اليورو منخفض بنحو 0.5 بالمئة إلى 1.19325 دولار بحلول الساعة 0841 بتوقيت جرينتش، فإنه ما زال بصدد إنهاء الأسبوع مرتفعا 0.2 بالمئة. وارتفع الدولار إلى الين بنحو 0.6 بالمئة، ليتداول عند 109.140 بحلول الساعة 0842 بتوقيت جرينتش بالقرب من ذروة عند 109.235 سجلها يوم الثلاثاء، وهو أضعف أداء للين منذ يونيو حزيران 2020.