• النفط يرتفع بفضل انتعاش توقعات الطلب مع التقدم في توزيع اللقاحات بأمريكا

إتسمت تدولات اليوم بهبوط أسعار الذهب مرة أخري بعد موجه من الأرتفاع في جلسة أمس,و خلال تداولات الفترة الأسيوية اليوم الأربعاء بعد أن سجلت ارتفاع طفيف خلال أمس الثلاثاء، وصاحب ذلك عودة تحسن تحركات الدولار الأمريكي في ظل ترقب بيانات اقتصادية مهمة في الولايات المتحدة خلال اليوم رغم استمرار تراجع عائدات السندات الأمريكية لليوم الرابع على التوالي.

 

وأغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة قليلا يوم الأربعاء، إذ اقتنص المستثمرون الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية بفضل آمال بتعاف اقتصادي أسرع وتيرة من الركود الذي تسببت به الجائحة. وصعد المؤشر نيكي القياسي 0.51 بالمئة ليغلق عند 29559.10 نقطة بينما ربح المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.51 بالمئة إلى 1904.54 نقطة.

 

أوروبيا حيث رفعت آمال في انتعاش الاقتصاد العالمي الأسهم الأوروبية للجلسة الثالثة على التوالي يوم الأربعاء بينما يبدو أن ألمانيا ستخفف قيود مكافحة فيروس كورونا فيما ينتظر المستثمرون تفاصيل عن الإجراءات التي ستتخذها بريطانيا في ميزانيتها الجديدة لدعم الاقتصاد. وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7 بالمئة بحلول الساعة 0810 بتوقيت جرينتش، في حين تقدم المؤشر داكس الألماني 0.9 بالمئة، وارتفع المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.8 بالمئة وزاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني واحدا بالمئة.وأدى ضعف عائدات السندات الأمريكية إلى دعم الأسهم العالمية بينما يُتوقع أن تتفق المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل مع الزعماء الإقليميين على تخفيف تدريجي لقيود مكافحة الفيروس،.

 

علي صعيد المعادن فقد سجلت العقود الفورية لمعدن الذهب تراجعا بنسبة 0.32%، ووصلت حتى الساعة الأخيرة إلى مستويات 1,732.66 دولار للأوقية. في الوقت نفسه، شهدت العقود الآجلة لمعدن الذهب انخفاضا بنحو 0.16% وسجلت خلال تعاملات اليوم 1,730.75 دولار للأوقية. جاء هذا الانخفاض في أسعار الذهب بالتزامن مع استقرار أسعار الذهب أعلى مستويات 90.80 خلال تداولات الفترة الأسيوية اليوم الأربعاء، ووصل مؤشر الدولار الأمريكي حتى الساعة الأخيرة إلى مستويات 90.837 بتسجيل ارتفاع بنسبة 0.06%. وزاد ذلك من الضغوط على أسعار الذهب؛ نظرا لوجود علاقة عكسية بين مؤشر الدولار الأمريكي وأسعار الذهب، فارتفاع الدولار الأمريكي يثقل على تحركات أسعار الذهب والعكس صحيح. وتزامن تراجع أسعار الذهب مع عودة تحسن الدولار الأمريكي في انتظار المستثمرين لمعرفة تطورات حزمة التحفيز الأمريكية بعد أن وافق مجلس النواب الأمريكي على تمرير حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار والتي أعلن عنها الرئيس الأمريكي جو بايدن في مطلع العام الجاري. ومن المقرر أن يناقش مجلس الشيوخ الأمريكي تلك الحزمة للتصويت عليها قبل منتصف مارس الجاري.

 

اما علي صعيد النفط حيث ارتفعت أسعار النفط يوم الأربعاء إذ أدت مؤشرات على إحراز تقدم في توزيع لقاحات كوفيد-19 في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك في العالم، إلى انتعاش توقعات الطلب. وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 15 سنتا، بما يعادل 0.25 بالمئة، إلى 59.90 دولار للبرميل بحلول الساعة 0757 بتوقيت جرينتش، متعافية بعد تكبد خسائر لثلاثة أيام. وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 24 سنتا، بما يعادل 0.38 بالمئة، إلى 62.94 دولار للبرميل بعد تكبد خسائر لأربعة أيام.وتتوقع السوق إلى حد بعيد أن تخفف أوبك+ تخفيضات الإنتاج، التي كانت الأعمق على الإطلاق، بنحو 1.5 مليون برميل يوميا مع إنهاء السعودية خفضها الطوعي للإنتاج البالغ مليون برميل يوميا.

وينتظر الدولار الأمريكي بيانات سوق العمل في نهاية الأسبوع الجاري يوم الجمعة، ولكن على مدار الأسبوع تصدر عدة مؤشرات اقتصادية تعتبر دالة على هذه البيانات. وهذه البيانات مهمة للغاية وتؤثر على تحركات الدولار الأمريكي بقوة وقت صدورها، لأن الفيدرالي الأمريكي يحاول تحقيق الاستفادة القصوى لسوق العمل، وبالتالي فإن ارتفاع التوظيف بقوة يكون له تأثير إيجابي على الدولار، بينما ضعف التوظيف يؤثر سلبيا على تحركات الدولار. وخلال اليوم بدأ مؤشر الدولار على انخفاض طفيف بنسبة 0.07% في انتظار البيانات المذكورة أعلاه قرابة 90.73 نقطة. بعد أن أغلق مؤشر الدولار الأمريكي تداولات أمس على هبوط بنسبة 0.28% ملامسا المستويات 90.70 نقطة. وتأتي انخفاضات مؤشر الدولار عقب ارتفاع دام 5 أيام متتالية لقى فيها الدولار دعم من صعود عائدات السندات الأمريكية. لكنه بدأ في تجاهل السندات مع استقرارها خلال بداية الأسبوع. وحاليا تتداول عائدات السندات الأمريكية قرابة المستويات 1.41% لتستقر بعد صعود قياسي أعلى 1.60% خلال الأسبوع الماضي.