النفط يستقر بعد انخفاض مفاجئ في مخزونات الخام الأمريكية

أستقرار أسعار النفط بعد انخفاض في مخزونات الخام الأمريكية

حافظت أسعار النفط في التعاملات المبكرة يوم الخميس على معظم المكاسب التي حققتها يوم الأربعاء فيما تقيّم الأسواق انخفاضا مفاجئا في مخزونات الخام الأمريكية مقابل احتمال ضعف الطلب بعدما ألمح رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) إلى إمكانية الإقدام على مزيد من رفع أسعار الفائدة

تداولات النفط

وبحلول الساعة 0015 بتوقيت جرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت ثمانية سنتات، أو 0.1 بالمئة، إلى 77.04 دولار للبرميل، بينما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي خمسة سنتات، أو 0.1 بالمئة، إلى 72.48 دولار

وارتفع الخامان دولارا للبرميل في الجلسة السابقة

تراجع مخزونات النفط الخام الأمريكية

يمكن استنتاج أن تراجع مخزونات النفط الخام الأمريكية في الأسبوع الماضي قد أدى إلى دعم أسعار النفط. حيث تراجعت المخزونات بمقدار 1.2 مليون برميل، في حين كانت التوقعات تشير إلى زيادة بحوالي 300 ألف برميل. وهذا التراجع في المخزونات يمكن أن يُفهم على أنه انخفاض في المعروض، مما يعزز الآمال في توازن السوق ويدعم أسعار النفط

من الناحية الأخرى، أشار رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى أن البنك المركزي يهدف إلى كبح التضخم وأن رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس يعتبر تخمينًا جيدًا. رفع أسعار الفائدة يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع تكاليف الاقتراض وتباطؤ النمو الاقتصادي، مما يمكن أن يؤثر على الطلب على النفط الخام

بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت قيمة الدولار مقابل سلة من العملات بعد تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي. تأثير قوة الدولار يكمن في أنه يزيد تكلفة النفط بالنسبة للمشترين الذين يحملون عملات أخرى، وبالتالي يمكن أن يؤثر على الطلب علي النفط أيضا

مع ذلك، يجب مراعاة أن الأسواق النفطية معقدة وتتأثر بعوامل متعددة، بما في ذلك الأوضاع الجيوسياسية وتطورات الطلب العالمي على النفط. قد تحدث تغيرات في الأسعار بناءً على تطورات جديدة