تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيف بعد إنخفاضه لليوم الثالث على التوالي وفي إنتظار حديث باول

تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداده للجلسة السابعة في أحدى عشرة جلسات من الأعلى له منذ 26 من آذار/مارس 2020، موضحاً الأدنى له منذ 25 من آذار/مارس أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي والتي تتضمن حديث محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بالإضافة لحديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح.

في تمام الساعة 07:05 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.15% إلى مستويات 108.90 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 109.06 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع عند 108.75، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 109.08.

هذا وقد تابعنا من قبل الاقتصاد الياباني ثاني أكبر اقتصاديات آسيا واكبر اقتصاد في العالم وثالث أكبر دولة صناعية عالمياً، الكشف عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور قراءة مؤشر طلبات الآلات والتي أظهرت اتساع التراجع إلى 8.5% مقابل 4.5% في القراءة السابقة لشهر كانون الثاني/يناير الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لارتفاع 2.4%.

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالباً من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة مؤشر أسعار الواردات والتي قد توضح تباطؤ النمو إلى 1.0% مقابل 1.3% في شباط/فبراير الماضي، ويأتي ذلك قبل أن نشهد الحديث المرتقب لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في النادي الاقتصادي بواشنطون عبر الأقمار الصناعية.

كما يأتي ذلك قبل أن نشهد كشف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن تقرير الكتاب بيج الذي تكمن أهميته في كونه يصدر قبل أسبوعين من اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح والذي من المقرر عقده في 27-28 نيسان/أبريل، وصولاً إلى حديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح كل رئيس بنك نيويورك الاحتياطي الفيدرالي جون ويليامز والذي من المقرر أن يشارك في حلقة نقاش افتراضية تستضيفها جمعية روتجرز المالية.

ونائب محافظ الاحتياطي الفيدرالي ريتشارد كلاريدا عن إطار عمل سياسي جديد وإرشادات مستقبلية قائمة على النتائج في حدث عبر الإنترنت تستضيفه لجنة ظل السوق المفتوح، بالإضافة إلى مشاركة رئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستيك في حلقة نقاش حول إعادة تصميم المدن لمعالجة العنصرية النظامية في حدث عبر الإنترنت تستضيفه مدرسة جورجيا التقنية للهندسة المعمارية.