تراجع الدولار الأمريكي مع إتجاه المستثمرين للأدوات المالية ذات المخاطر العالية

تراجع الدولار يوم الخميس إلى أقل مستوى في تسعة أيام إذ عززت بيانات أمريكية قوية وآمال بشأن تحفيز مالي ثقة المستثمرين بما يكفي للإقبال على عملات أكثر مخاطرة.

وارتفع اليوان الصيني مقابل الدولار وبلغ أعلى مستوى في عام ونصف العام في السوق الخارجية إذ أدت عطلة في الصين لشح السيولة وعززت تحركات العملة. إضافة إلى ذلك كشفت بيانات صينية يوم الأربعاء أن تعافي بكين الاقتصادي يمضي في مساره.

كما صعد الدولار الأسترالي والكرونة النرويجية مقابل الدولار.

واقترحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حزمة تحفيزات قدمتها لمجلس النواب تتجاوز قيمتها 1.5 تريليون دولار وتصاعدت الآمال بإمكانية توصل الحزبين الجمهوري والديمقراطي لحل وسط.

وفي ظل بيانات قوية لسوق العمل وقطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة دفعت المعنويات في السوق الدولار للتراجع إلى 93.61 مقابل سلة عملات وهو أدنى مستوى له منذ 22 سبتمبر أيلول.

وسجل اليورو في أحدث تداولات 1.1735 دولار مرتفعا 0.1 بالمئة خلال يوم الخميس.

وزاد الدولار الأسترالي 0.3 بالمئة إلى 0.7186 دولار أمريكي بعدما لامس 0.7197 في وقت سابق وهو أعلى مستوياته منذ 22 سبتمبر أيلول.

وارتفع اليوان الصيني 0.6 بالمئة إلى 6.7457 للدولار بعدما زاد إلى 6.7330 وهو أعلى مستوياته منذ بداية مايو أيار 2019.

وانخفض الجنيه الاسترليني 0.3 بالمئة مقابل الدولار إلى 1.2881 دولار وتراجع أيضا 0.2 بالمئة مقابل اليورو ليجري تداوله مقابل 91.08 بنس.