قفزة بسعر الدولار بعد بيانات اقتصادية صادمة

قفزة بسعر الدولار الأمريكي حصلت بعدما صدرت بيانات الوظائف الأمريكية اليوم على نحو إيجابي بشكل صادم.
وأظهرت البيانات انخفاضاً غير متوقّع في معدّل البطالة من 3.5% إلى 3.4%، عكس المتوقّع بأن نشهد ارتفاعاً فيها.
كما أفادت البيانات بإضافة 517 ألف وظيفة شهر يناير الماضي في أميركا، مقابل توقّعات أشارت لاحتمال تباطؤ التوظيف.
وكانت الأسواق تتوقّع إضافة نحو 193 ألف، بانخفاض مما تحقق شهر ديسمبر عند 260 ألف. لكن، النتائج جاءت بإيجابية.
وأظهر تقرير الوظائف أيضاً نمو معدّل الدخل بنسبة 0.3%.
وهذه البيانات الإيجابية تسببت بأن نرى قفزة بسعر الدولار أمام العملات الرئيسية.

أداء أزواج العملات بعد أن شهدنا قفزة بسعر الدولار

انخفض اليورو أمام الدولار الأمريكي من مستويات فوق دولار و9 سنتات أمريكية، إلى مستويات حول دولار و8 سنتات.
كما تراجع الجنيه الإسترليني إلى دولار و21 سنتاً أمريكي، بعدما كان قد تداول عند دولارٍ و22 سنت.
وارتفع الدولار الأمريكي من 128 ين ياباني لكل دولار، إلى مستوى 130 ين للدولار الواحد.
وتأثرّت أيضاً أزواج العملات المرتبطة بالنمو بعد قفزة بسعر الدولار مع صدور البيانات الاقتصادية الإيجابية.
وهبط الدولار الأسترالي من 70 سنتاً أمريكي إلى 69 سنت، وتراجع الدولار النيوزلندي من 64 سنتناً إلى 63 سنت أمريكي.
هذا وارتفع الدولار الأمريكي من 1.33 دولار كندي إلى 1.34 دولار كندي مقابل كل دولار أمريكي واحد.

الذهب يَهوي والمعادن تتراجع بعد قفزة بسعر الدولار

هوَت أسعار الذهب بعد صدور بيانات الوظائف الأمريكية، حيث تم تداول أسعار الذهب ما دون 1890 دولار للأونصة.
وكانت أسعار الذهب قد حققت سابقاً على مستوى جلسة اليوم عند 1918.
أما أسعار الفضّة، فقد تراجعت من 23 دولار أمريكي للأونصة الواحدة، ليتم تداولها بعد البيانات الاقتصادية في نطاق 22 دولار.

أسواق الأسهم تهبط بعد البيانات الإيجابية. لماذا؟

وتسببت البيانات الإيجابية بهبوط في أسواق الأسهم الأمريكية فور صدور تلك البيانات.
البيانات الإيجابية قد تكون سبباً لأن يستمر الاحتياطي الفيدرالي برفع الفائدة، ورفع الفائدة سلبي في العادة على الأسهم.
وتراجع مؤشر داوجونز من مستويات فوق 34 ألف نقطة تداول عندها خلال جلسة اليوم، إلى مستويات ما دون 33800.
كذلك، هبط مؤشر ستاندرد آند بورز في عقوده لمن مستويات فوق 4168 نقطة إلى 4129 نقطة.
أما مؤشر ناسداك الأكثر تأثّراً في توقعات الفوائد الفيدرالية، فقد تراجع من مستويات 12718 إلى 12526 نقطة.

تأثير البيانات الاقتصادية على توقعات الفيدرالي الأمريكي

بعد صدور البيانات الاقتصادية الإيجابية جداً، ارتفعت نسبة المتداولين والمتابعين لقرارات الفيدرالي الذين يتوقّعون رفع الفائدة شهر مايو المقبل.
يوم أمس، كان احتمال رفع الفائدة إلى نطاق 5.00% – 5.25% يبلغ 30% بحسب مجموعة CME. لكن الآن، أصبح الاحتمال هو المتفوّق على الاحتمالات الأخرى، ليصل إلى 50.1%.
على ذلك، أصبحت الأسواق تتوقّع أن يرفع الفيدرالي الفائدة مرّتان اثنتان خلال الاجتماعين المقبلين بمقدار 25 نقطة أساس.
لذلك، شهدنا قفزة بسعر الدولار وهبوط بأسعار الذهب وتراجع في أسواق الأسهم الأمريكية.

ملاحظة: أسعار عقود مؤشرات الأسهم هي بحسب عقود CASH في وندسور بروكرز، وجميع الأسعار ونتائج البيانات الاقتصادية كما هي تمام الساعة 01:54 مساءً بتوقيت غرينتش.