مؤشر الداو جونز الصناعي يغلق على مستوى قياسي جديد أمس مدعوما بتقارير متفائلة عن البطالة

 أغلق المؤشر داو جونز الصناعي عند مستوى قياسي مرتفع يوم الخميس، مدعوما بتقرير يبعث على التفاؤل عن بيانات إعانة البطالة الأسبوعية، بينما تراجعت أسهم صناع اللقاحات بعد دعم الرئيس الأمريكي جو بايدن لخطط إسقاط براءات اختراع تطعيمات الوقاية من كوفيد-19.

وبدعم من أبل، ارتفع المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بعد أن أظهر تقرير وزارة العمل 498 ألف طلب جديد للحصول على إعانة البطالة الحكومية للأسبوع المنتهي في أول مايو أيار، مقارنة مع 590 ألفا في الأسبوع السابق.

ويرقب المستثمرون تقرير الوظائف الأشمل الذي يصدر يوم الجمعة من أجل استقاء المؤشرات على قوة سوق العمل وأفق السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي.

وقال سام ستوفال، كبير مخططي الاستثمار لدى سي.إف.آر.أيه للأبحاث، “أسعار الفائدة المنخفضة والتحفيز الذي تضخه الحكومة في الاقتصاد يشجعان المستثمرين. نلحظ أيضا زيادات كبيرة في التوقعات الاقتصادية وتوقعات الأرباح.”

لكن أسهم شركات صناعة الدواء تراجعت بعد أن قال البيت الأبيض إن بايدن قرر تأييد إسقاط حقوق الملكية الفكرية للقاحات كوفيد-19.

وانخفضت أسهم فايزر ومودرنا ونوفافاكس، وجميعها شركات تعمل في صناعة لقاحات كوفيد-19. واستقر سهم جونسون أند جونسون دون تغير يذكر.

وتراجع مؤشر قطاع الرعاية الصحية على ستاندرد أند بورز 500، وكذلك مؤشر قطاع التكنولوجيا الحيوية على المؤشر ناسداك المجمع.

وقلصت أسهم مودرنا خسائرها بعد أن قالت إن دولا في أنحاء العالم ستواصل شراء لقاح كوفيد-19 منها لسنوات حتى في حالة إسقاط براءات الاختراع.

وكان مؤشر قطاع الشركات المالية من بين الأفضل أداء.

وارتفعت أسهم ميكروسوفت وأبل وأمازون  دون الواحد بالمئة معظم فترات الجلسة.

وبناء على بيانات غير رسمية، ارتفع داو 0.92 بالمئة ليغلق على 34545.11 نقطة، بينما زاد ستاندرد أند بورز 0.82 بالمئة مسجلا 4201.58 نقطة.

وصعد ناسداك 0.37 بالمئة إلى 13632.84 نقطة.