محاولات لحركات تصحيحية من الذهب خلال الجلسة الأسيوية بعد إنخفاض عنيف أمس نتيجة محضر اجتماع الفيدرالي الأمريكي

ارتفعت أسعار الذهب يوم الخميس، لتعوض بعض الخسائر التي تكبدتها في الجلسة السابقة بعد أن ألمح مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي إلى أنه ربما يرفع أسعار الفائدة في موعد مبكر عما كان متوقعا.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 1820.34 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0504 بتوقيت جرينتش. وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 2.1 بالمئة إلى 1822 دولارا.

ونزلت أسعار الذهب أكثر من 2.5 بالمئة يوم الأربعاء، وبلغت أدنى مستوياتها منذ السادس من مايو أيار، بعد تعليقات تميل إلى التشديد النقدي من جانب مسؤولي المركزي الأمريكي مما رفع الدولار لأعلى مستوى في شهرين، بينما قفزت عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

وبدأ مجلس الاحتياطي يوم الأربعاء إغلاق الباب أمام سياسة نقدية مدفوعة بالجائحة إذ توقع 11 من بين 18 مسؤولا بالبنك ما لا يقل عن زيادتين لأسعار الفائدة بواقع ربع نقطة في 2023.

ويُعتبر الذهب تحوطا في مواجهة التضخم، لكن زيادة المركزي الأمريكي لأسعار الفائدة ستزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا وتقلل جاذبيته.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة 0.4 بالمئة إلى 27.08 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاديوم واحدا بالمئة إلى 2769.98 دولار ونزل البلاتين 0.2 بالمئة إلى 1120.77 دولار.