هبوط أسعار الذهب بسبب قوة الدولار والأسواق في أنتظار تصريحات رئيس الفيدرالي الأمريكي

تراجع اسعار المعدن الأصفر بسبب صعود الدولار الأمريكي خلال تداولات نهاية الأسبوع

تراجعت أسعار الذهب خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الجمعة، حيث ارتفع الدولار الأمريكي لذروة شهرين ونصف. وعلى الرغم من تراجع الذهب اليوم، يتجه المعدن الأصفر نحو أفضل أسبوع له في ستة أسابيع، وذلك قبل خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، الذي قد يقدم مزيدًا من الإشارات حول مستقبل السياسة النقدية

تداولات الذهب

وخلال تعاملات صباح اليوم فقد تراجعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.32% إلى 1941 دولار للأوقية. فيما هبطت العقود الفورية للذهب بنسبة 0.16% إلى 1913 دولار للأوقية. وعلى الجانب الآخر، ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.23% إلى 104.152 نقطة

الذهب وقوة الدولار

ارتفع الذهب بنحو 1.3٪ حتى الآن في الأسبوع، والذي قد يكون الأسبوع الأول من المكاسب هذا الشهر، حيث ارتفعت الأسعار إلى أعلى مستوياتها منذ 10 أغسطس يوم الخميس.وبناءا عليه فيمكن لرئيس الفيدرالي على إعادة الذهب إلى 1900 دولار مرة أخرى، وممكن أن يرفعه إلى 1940 دولارا”. مضيفًا أنه “من الواضح أن قوة الدولار الأمريكي تعمل كرياح معاكسة للذهب

ويسير الدولار الأمريكي في طريقه لتحقيق مكاسبه الأسبوعية السادسة على التوالي، مما جعل السبائك أكثر تكلفة للمشترين الأجانب. سيركز المستثمرون اليوم على خطاب “باول”، ورئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، في وقت لاحق من اليوم في الندوة الاقتصادية السنوية في جاكسون هول، بولاية وايومنغ الأمريكية

والدولار في طريقه لتحقيق مكاسب للأسبوع السادس على التوالي، مما يجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين حائزي العملات الأخرى. وللحصول على مزيد من الدلائل بشأن مسار أسعار الفائدة، سوف يركز المستثمرون على تصريحات باول ورئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد المتوقعة في وقت لاحق من يوم الجمعة في ندوة سنوية اقتصادية في جاكسون هول بولاية وايومنج