إنخفاض أسعار الذهب مع إقبال المستثمرين على شراء الدولار بدعم من رهانات حول تمسك الفيدرالي بتشديد سياسته النقدية

راجعت أسعار الذهب والمعادن النفيسة الأخرى يوم الخميس، إذ خسر البلاديوم أكثر من ثمانية بالمئة، مع إقبال المستثمرين على شراء الدولار بدعم رهانات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيتمسك بسياسته لتشديد السياسة النقدية بشكل متسارع.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 1.6 بالمئة إلى 1823.14 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1751 بتوقيت جرينتش.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.6 بالمئة إلى 1824.60 دولار للأوقية عند التسوية.

وقفز الدولار إلى مستويات قياسية جديدة في 20 عاما، وهو ما يجعل المعدن النفيس أقل جاذبية لحائزي العملات الأخرى.

ويعتبر الذهب عادة أداة للتحوط من التضخم لكنه لا يدر عائدا لذلك فهو حساس لأسعار الفائدة وعائدات سندات الخزانة.

وتراجعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات لأدنى مستوى في أسبوعين، وهو ما حد من خسائر الذهب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى هوت الفضة في المعاملات الفورية بنسبة 4.3 بالمئة إلى 20.63 دولار للأوقية بعدما سجلت أدنى مستوى منذ يوليو تموز 2020 في وقت سابق من الجلسة.

وانخفض البلاتين 5.2 بالمئة إلى 940.51 دولار للأوقية. وخسر البلاديوم سبعة بالمئة ليسجل 1892.69 دولار للأوقية، بعدما تراجع بنحو 8.2 بالمئة في وقت سابق إلى 1867.68 دولار، أدنى مستوى له منذ يناير كانون الثاني.