بريطانيا تعاني للخروج من أكبر أزمة سياسية تتعرض لها البلاد منذ عقود

بريطانيا تعاني للخروج من أكبر أزمة سياسية تتعرض لها البلاد منذ عقود
بريطانيا تعاني للخروج من أكبر أزمة سياسية تتعرض لها البلاد منذ عقود

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 : بريطانيا تعاني للخروج من أكبر أزمة سياسية تتعرض لها البلاد منذ عقود

بعد رفض خطة ماي للخروج من الإتحاد الأوروبي أكثر من مرة وقعت المملكة في أزمة سياسية هي الأقوى منذ عقود, مما جعل بريطانيا تلجأ إلى تصويت البرلمان حول تأجيل الخروج من الإتحاد الأوروبي

 وأعطى البرلمان البريطاني يوم الخميس موافقة للحكومة للسعي لتأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ,ووافق المشرعون بأغلبية 412 صوتا ضد 202 على اقتراح من الحكومة يسمح لها بأن تطلب تأجيل موعد الخروج من الاتحاد ,مما أدى لتعافي الجنيه الاسترليني من بعض خسائره أمام الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي عقب تصويت البرلمان

ردود أفعال الإتحاد الأوروبي على نتائج تصويت البرلمان البريطاني

قالت المفوضية الأوروبية يوم الخميس إن بريطانيا سيتعين عليها أن تبرر أي طلب لتأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي قبل نهاية الشهر الحالي وإن زعماء الاتحاد سيعطون أولوية لتفادي تعطيل مؤسسات الاتحاد الأوروبي أثناء دراسته

ومشيرا إلى اقتراعات في البرلمان الأوروبي سعيا إلى تأجيل انفصال بريطانيا، قال متحدث باسم المفوضية ”طلب لتمديد المادة 50 يحتاج إلى موافقة جميع الدول الأعضاء السبع والعشرين“

وأضاف أن مجلس زعماء دول الاتحاد ”سيدرس مثل هذا الطلب مع إعطاء أولوية للحاجة إلى ضمان أداء مؤسسات الاتحاد الأوروبي لوظائفها مع الأخذ في الاعتبار الأسباب ومدة تمديد محتمل“