تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيق ولكنه بصدد تحقيق خسائر للأسبوع الثاني على التوالي

تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداده للجلسة الثانية من الأدنى له منذ 24 من آذار/مارس، بينما لا يزال بصدد ثاني خسائر أسبوعية لها على التوالي أمام الين الياباني وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 06:53 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.03% إلى مستويات 108.79 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 108.76 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له في خلال تداولات الجلسة عند 108.94، بينما حقق الأدنى له عند 108.61.

هذا ويترقب المستثمرين حالباً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة كل من مؤشر المنازل المبدوء إنشائها ومؤشر تصريح البناء ووسط التوقعات بأن تعكس قراءة تصاريح البناء ارتفاعاً إلى نحو 1.75 مليون تصريح مقابل 1.72 مليون تصريح في شباط/فبراير الماضي، كما قد توضح قراءة المنازل المبدوء إنشائها ارتفاعاً إلى نحو 1.60 مليون منزل مقابل 1.42 مليون منزل في شباط/فبراير.

وصولاً إلى الكشف من قبل أكبر اقتصاد في العالم عن بيانات ثقة المستهلكين مع صدور القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي قد تظهر اتساعاً إلى ما قيمته 88.9 مقابل 84.9 في آذار/مارس الماضي، وذلك بالتزامن مع الكشف أيضا عن توقعات المستهلكين حيال التضخم لعام واحد مقبل ولخمسة أعوام مقبلة.